علي الرباعي (الباحة)
أنجز مركز البحوث والتواصل المعرفي كتاب «سلمان بن عبدالعزيز..أخباره الصحفية من 1354هـ حتى 1407» ضمن أحدث إصدارات المركز النوعية المعنية بتوثيق حياة وسير الملوك والشخصيات الاعتبارية.

الكتاب الجديد يضم معظم ما تم نشره طيلة 53 عاماً عن نشاط وقرارات واجتماعات ولقاءات وزيارات خادم الحرمين ويجمعها سفر واحد في (700) صحفة من القطع الكبير، ويضم المجلد سيرة الأخبار الصحفية التي تناولت خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بوصفه أحد الذين نقشوا أسماءهم في ذاكرة التاريخ بشواهد لا تُمحى، ويستعصي على الزمان نسيانها، ناطقاً بمآثره، ومشيداً بأعماله.

ويرصد الكتاب يوميات الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مذ كان يافعاً، واضطلاعه بجلائل الأمور، التي ذلّل صعابها وقاوم عقباتها بعزمٍ ماضٍ، ويقين ثابت، وفكر ثاقب، وسعي صادق، وعمل متواصل، حتى بلغ في المجد غايته.

وأوضح رئيس مركز البحوث والتواصل المعرفي الدكتور يحيى محمود بن جنيد أنّ الكتاب حوى رصداً صحفياً لأخبار خادم الحرمين الشريفين كما روتها الصحف والمجلات السعودية منذ بدء صدورها، فجمع منها أخبار الملك سلمان بن عبدالعزيز في شتى المجالات، وثبت تواريخ جميع اللقاءات الصحفية التي أُجريت معه، وتوقف الكتاب على نهاية سنة (1407هـ/ 1987م)، مؤكداً أن الكتاب راعى الاختصار في سرد الأخبار، مُرتبة حسب تسلسلها التاريخي، مقدماً تاريخ حدوث الخبر أولاً، ثم الخبر نفسه، وإثبات مصدر الخبر أو مصادره المتعددة. مضيفاً أن الكتاب حفل بعدد لا بأس به من الصور التي مثلت محطات عمرية مختلفة من عمره حفظه الله.

ويعود أقدم خبر أورده الكتاب، ما نشرته صحيفة أم القرى بتاريخ 12 /10 /1356هـ عن سفره وبعض إخوانه الأمراء إلى مكة المكرمة، وكان عمره - آنذاك - سنتين. ولم يخلُ الكتاب من مواقف شيّقة، وأخبار طريفة من حياة خادم الحرمين الشريفين، ويعد سجلاً تاريخياً للمملكة، وللعاصمة الرياض.