«عكاظ» (الرياض)
أعلنت الهيئة العامة للترفيه المشرفة على موسم اليوم الوطني أن احتفالات الهمة ستنطلق من غداً (الخميس) وتستمر إلى الإثنين 23 سبتمبر الجاري من الساعة 3 إلى 11 مساء، عبر بوابات صممت لتحاكي بوابات قصر المصمك الذي يحمل رمزية نوعية للمملكة، كما ستتواجد احتفالات الهمة في موقعين بكل من الرياض وجدة، فيما ستكون في موقع واحد ببقية مناطق المملكة، حيث سيحظى الزائر للفعالية بمجموعة متنوعة وفريدة من الأنشطة التي تعكس وحدة الوطن وتلاحم الشعب بقيادته.

وستشتمل احتفالات الهمة على العديد من العناصر، تبدأ بـ«وحدة وطن» التي تتدرج ملامح الوطن من خلالها في أبراج تحكي بعناية تاريخ مناطقها بسبع لوحات، ابتداء من مبانيها وتضاريسها إلى رمزها والخط العربي الأصيل، ومن ثم الصناعات التي اشتهرت بها كل منطقة على حدة، إلى جانب استعراض ازدهارها قديما وحديثا، وأشهر ما كتب عنها، إضافة للمناظر الطبيعية من كل منطقة. يلي ذلك «العروض المتجولة» التي يقدمها مجموعة طويلة القامة تقدم عروض أزياء متجولة مستمدة من التراث السعودي، ثم «الفرق الشعبية» التي تقدم وصلة فنية تستعرض الفن الشعبي السعودي المتوارث لمناطق المملكة من رقصات وأشعار وأغان مثل السامري، والعرضة، والدحة، والليوة.

وعلى المستوى الفني تقدم أركان «أنغام الوطن» منصات عازفين تستعرض مواهب موسيقية محترفة على أشهر الآلات الموسيقية المحلية كالربابة والعود والقانون، ليستمتع زوار احتفالات الهمة بمقطوعاتهم الموسيقية المختلفة التي تغنت بالوطن، وفي زوايا مقر الاحتفالات تقدم شاشات العرض الحي فيديو ترويجيا رسميا لموسم اليوم الوطني الـ 89، وبثا حيا للفعالية والزوار بمختلف المسارات، إضافة إلى البث الحي لاحتفالات المناطق الأخرى.

وامتداداً لهوية الموسم، تحتوي احتفالات الهمة على حجر تم جلبه من جبال طويق، ليحفر الزوار جملة من ثلاث كلمات لمدة دقيقة ونصف الدقيقة إجابة لسؤال يتم تحديده مسبقا مثل: ما هو الأثر الذي تود تركه للأجيال القادمة؟، وبنهاية الموسم سيتم تجميع الأحجار من كل المناطق لتشكل عملا فنيا واحدا، إلى جانب إتاحة أركان بمجسمات فنية بتصاميم مختلفة لإتاحة فرصة التصوير معها لكافة الأفراد والعوائل والأطفال، ليوم وطني يبقى في الذاكرة.

كما ستحتضن احتفالات الهمة ورش عمل للأطفال متنوعة في محتواها، تستعرض إنجازات المملكة وتساهم في تعزيز روح الانتماء والولاء، إلى جانب إتاحة الفرصة للمشاريع الشبابية السعودية لتعرض منتوجاتها بأكشاك تحمل هوية الموسم، مع الحرص على خلق تجربة تسوق مميزة للزوار.

وفي الجانب الآخر، تم تخصيص مناطق تتيح للزوار تذوق أشهى الأطباق من مختلف النكهات المحلية والعالمية، تشمل عربات طعام متنقلة، أكشاك طعام بتصميم متماثل للهوية التجارية، إضافة لاستقطاب علامات تجارية لمطاعم عالمية وفق معايير عالية الجودة والخدمة، وتوفير منطقة مخصصة للجلسات. كما تحتوي شوارع الاحتفالات على متاجر خاصة لهدايا مصنوعة من الثقافة السعودية بطابع هوية شعار «همة حتى القمة» بجودة عالية، في حين ستكون احتفالات الهمة هي المواقع التي تحتضن عروض الألعاب النارية طيلة الموسم.

كما ستكون مواقع احتفالات الهمة الأفضل لمشاهدة الألعاب النارية التي سترتفع إلى ما يزيد على 300 متر وبواجهة لا تقل عن 150 مترا، تصاحبها موسيقى تم اختيارها من وحي المناسبة الغالية، من خلال تشكيلات مصممة بطريقة تتناسق مع المؤثرات البصرية المصاحبة للإطلاق.