محمد العبدالله (الدمام)
استنكر محافظ القطيف عبدالعزيز الصفيان، الاعتداء الآثم على معامل أرامكو في بقيق وخريص. مضيفا، نحمد الله أن السيطرة جاءت فورية بفضل التحرك السريع من الجهات المسؤولة والقائمة على البرامج التي وضعت للتعامل مثل هذه الحوادث الإرهابية. وعبر المحافظ أمس (الثلاثاء) لدى استقباله أهالي القطيف بمقر المحافظة عن الشكر والامتنان للاستنكار على الاعتداء الآثم، مؤكدا أن الاستنكار ليس مستغربا عن الأهالي الذين أكدوا الكثير من المواقف الصادقة تجاه مختلف الأحداث في الفترة الماضية. وأضاف أن الشعب السعودي يترقب الذكرى العزيزة على القلوب «اليوم الوطني»، داعيا أهالي القطيف للمشاركة الفاعلة والبرامج التي تتناسب مع المناسبة الوطنية.

وكان أهالي القطيف استنكروا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف معامل النفط في بقيق وخريص. وقالوا في كلمة ألقاها الشيخ حسين صويلح، إن أهالي القطيف يشكرون الله على حفظ الأرواح في محافظة بقيق بعد تعرض الاعتداء الإرهابي على معملي (بقيق - خريص)، ووصف الأهالي تعرض المنشآت النفطية بالعمل الإرهابي الجبان، مؤكدين أن الاعتداء أظهر خسة ودناءة المعتدين. وجدد الأهالي الولاء والانتماء للبلاد الطاهرة ولقيادتها، مؤكدين الوقوف صفا واحدا في وجه كل معتدٍ أثيم. وفي كلمة للشيخ منصور السلمان قال إن استهداف معملي بقيق حادث إرهابي آثم وجريمة ضد الإنسانية «إن الاعتداء على أهلنا في بقيق بعيد عن الآثار على الأجساد والأجسام، ولكن ربما هذه الأدخنة المتصاعدة من الانفجار الآثم في معامل النفط سيكون ضررها المستقبلي أكثر من ضررها الحالي»، مضيفا أن الجميع تلمس تداعيات حرق آبار النفط إبان غزو الكويت، حيث أثرت تلك الحرائق والتلوث على المنطقة بأجمعها، ما ساهم في انتشار بعض الأمراض منها السرطان، مؤكدا أن الاعتداء الإرهابي يمثل جريمة «إنسانية».

وأكد السلمان أن المجتمع والوطن يقفون على كلمة واحدة ما يزيد من اللحمة الوطنية، لافتا إلى أن اليوم الوطني يسهم في توثيق اللحمة الوطنية وهو قادم على الأبواب، داعيا لإظهار هذه اللحمة الوطنية سواء في الداخل أو الخارج من خلال التكاتف بين جميع المواطنين.

من جانبه، أدان فيصل السنان (من أعيان القطيف) الاستهداف الآثم والدنيء الذي طال معامل شركة أرامكو السعودية في بقيق وخريص، مؤكدا في كلمته، أن الشعب السعودي يقف يدا واحدة مع القيادة، مشيرا إلى أن أهالي القطيف يقفون خلف كل قرار يتخذ لقطع الأيادي التي تحاول العبث بأمن ومقدرات الوطن.