أ ف ب (ماونتن فيو)
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم (الثلاثاء) أنّه يفضّل أن لا يلتقي نظيره الإيراني حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في تطور يتزامن مع اتهام واشنطن طهران بالوقوف خلف الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية في السعودية. وقال ترمب ردّاً على سؤال لأحد الصحافيين عمّا إذا كان من الممكن أن يلتقي روحاني في نيويورك «أنا لا أستبعد شيئاً أبداً، لكنّي أفضّل أن لا ألتقيه».