محمد الكادومي (جازان)
دشَّن أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز، عدداً من المشاريع البلدية والخدمية في محافظة هروب، في إطار الجولات التفقدية التي يقوم بها لمختلف محافظات ومراكز المنطقة، مشدداً على مضاعفة الجهود لإنجاز المشاريع المعتمدة في الوقت المحدد.

وشملت الجولات تدشين المرحلة الأولى من مشروع تحسين وتطوير محافظة هروب، ومشروع تحسين دوار الزهب، ودوار الخنجر، ودوار الكتاب، والمرحلة الأولى من مشروع المنطقة الصناعية، والمرحلة الأولى لتطوير وادي هروب، إذ تم تنفيذ مطل وادي هروب، وتركيب أكثر من 250 عموداً لإنارة وادي هروب والأحياء المجاورة، وتدشين المرحلة الأولى لاستراحة البلدية، والمرحلتين الأولى والثانية من مشروع سفلتة وإنارة حي الرقاد وحي الدهماء، ومشروع سفلتة وإنارة جبل منجد الأعلى والأسفل.

كما شملت المشاريع التي تم وضع حجر الأساس لها، 4 جسور على طريق «هروب ـ الصهاليل»، وطريق «الحقو - هروب - العزيين»، بتكلفة إجمالية بلغت 29.451.673 ريالاً، إضافة لاستكمال طريق الحمرة، ووضع حجر الأساس لسبعة أبراج تعليمة للبنين والبنات في هروب والصهاليل ومنجد بتكلفة إجمالية بلغت 107.141.935 ريالاً، ومشروع الرعاية الفوليك بهروب، ومشروع الوقف الخيري الاستثماري التابع للجمعية الخيرية بهروب، ومشروع البراري السياحي بقرية أم العيد.

واستمع الأمير محمد بن عبدالعزيز لشرح مفصل عن تلك المشاريع من محافظ هروب فيصل بن لبدة، ومديري الجهات الحكومية ذات العلاقة، وقام بجولة ميدانية على المشاريع التنموية والخدمية المنفذة في المحافظة، وعدد من المواقع السياحية في وادي هروب.