«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
تستعد جمعية نسائية مُناهضة لأنشطة المافيا القابضة على الحكم في الدوحة، للتظاهر أمام مقر الأمم المتحدة بتاريخ ٢٤ سبتمبر الجاري، بالتزامن مع إلقاء تميم لكلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، تنديداً بدعم نظامه للإرهاب.

وستشهد المظاهرة مشاركة حشود كبيرة لنساء من دول مختلفة، منها سورية واليمن والعراق، ممن فقدن أزواجهن نتيجة دعم المافيا القطرية للتنظيمات الإرهابية في بلدانهن.

رئيسة الجمعية أشارت إلى أن دعم قطر لـ«الإرهاب المُتنقل» بين الدول يعود تأثيره بشكل مباشر على النساء والأطفال، إذ أصبح هناك ما يفوق المليوني نازح من سورية بمفردها، معظمهم من النساء والأطفال.

وتُضيف: «حان الوقت ليتحرك العالم أمام مخططات المافيا القطرية التي باتت حديث منابر العالم السياسية والإعلامية».