واس (جنيف)

شارك الأمين العام أنطونيو غوتيريش في الاحتفال باليوم الدولي للحفاظ على طبقة الأوزون، وأعرب عن سروره بأن طبقة الأوزون في طريقها للتعافي، ولكنه أكد على أهمية الالتزام بتوخي الحذر من التهديدات التي مازالت تؤثر علىها. وقال الأمين العام في رسالته بمناسبة هذا اليوم: «إذا كان من الْمُستصوب أن نركز طاقاتنا على جهود التصدي لتغير المناخ، فإنه يجب أن نحرص أيضا على عدم إهمال طبقة الأوزون وأن نظل متيقّظين للخطر الذي يمثله الاستخدام غير المشروع للغازات المستنفدة للأوزون».

وذكر أن الكشف مؤخرا عن انبعاثات أحد تلك الغازات، وهو مركب الكلوروفلوروكربون-11، تذكارٌ بحاجتنا المستمرة إلى نظم الرصد والإبلاغ، وإلى تحسين اللوائح التنظيمية وآليات الإنفاذ. وأشار الأمين العام إلى أن بروتوكول مونتريال ينطوي على إمكانات تتيح تحقيق نتائج على نفس القدر من الأهمية فيما يتعلق بتغير المناخ، من خلال تعديل كيغالي للبروتوكول، الذي يستهدف مركبات الهيدروفلوروكربون، وهي غازات قوية تتسبب في احترار المناخ ولا تزال تُستخدم في نظم التبريد.

وأشار غوتيريش الي ان «الاستغناء التدريجي عن استخدام هذه الغازات يمكن أن يخفّض الاحترار العالمي بما يصل إلى 0.4 درجة على سلم سلسيوس في هذا القرن». كما دعا الدوائر الصناعية التي تقوم بإعادة تصميم الأجهزة للاستعاضة عن مركبات الهيدروفلوروكربون،الي العمل على تحسين كفاءتها في استخدام الطاقة من أجل زيادة الحد من تأثيرها على المناخ.