عبدالله غرمان (جدة)
أكدت وزارة التعليم، أنها ستتابع مع الجهات المختصة، واقعة تداول مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لكتب دراسية جديدة، لمستويات تعليمية مختلفة، لا تتوفر عادة في مدرسة واحدة، وهي مجمعة وملقاة في حاوية، من قبل شخص أو مجموعة أشخاص مجهولين، وفي مكان مجهول، دون إفادة مصور المقطع أو من نشره عن مكانها؛ لنقوم باسترجاعها.

وشددت الوزارة على الوقوف على تفاصيل الواقعة، والتحقق منها، ومعرفة أسبابها، ومن يقف خلفها، مشيرة إلى أنها بذلت جهودا كبيرة قبل بداية العام الدراسي الجديد في تصميم ومراجعة وطباعة 147000000 كتاب مدرسي، وترحيلها لمدارس المملكة في المدن والمحافظات والقرى بنسبة 100% قبل بدء الدراسة بوقت كاف، كما عملت الوزارة على تطويرعدد من المقررات الدراسية وفق مرحلة أولية؛ لضمان نواتج تعلم أفضل للطلاب والطالبات.

وتستغرب وزارة التعليم وتستنكر التصرف الذي ظهر في مقطع فيديو متداول لكتب دراسية جديدة، لمستويات تعليمية مختلفة.