رويترز (طهران)
في استفزاز جديد للمجتمع الدولي، لوحت إيران أمس (الأحد) بما وصفته «حربا شاملة»، ونسبت وكالة «تسنيم» شبه الرسمية إلى قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري أمير علي حاجي زاده قوله: «لطالما كانت إيران مستعدة لحرب شاملة». وهدد زاده بأن القواعد وحاملات الطائرات الأمريكية تقع في مرمى الصواريخ الإيرانية. وأضاف: «على الجميع أن يعلم أن كل القواعد الأمريكية وحاملات طائراتهم على بعد يصل إلى 2000 كيلومتر من إيران، تقع في مرمى صواريخنا».

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم من هجوم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على إيران وتحميلها مسؤولية الهجوم على موقعين نفطيين لشركة أرامكو، مؤكدا أن طهران تقف خلف نحو 100 هجوم على السعودية.

وكان السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام دعا الإدارة الأمريكية إلى دراسة توجيه ضربة عسكرية لمنشآت النفط الإيرانية ردًّا على الهجمات على مصافي النفط السعودية.

وغرد غراهام على حسابه في «تويتر»: لقد حان الوقت الآن للولايات المتحدة أن تضع على الطاولة خطة للهجوم على مصافي النفط الإيرانية إذا واصلت استفزازاتها، أو زادت التخصيب النووي.