وكالات (واشنطن)

أفادت صحيفة فايننشال تايمز، اليوم (الأحد)، بأن جهات تنظيمية دولية ستوجه أسئلة لـ«فيسبوك» عن عملتها المشفرة «ليبرا»، وسط قلق متنام بين دول الاتحاد الأوروبي بشأن التهديد الذي قد تمثله العملة الرقمية للاستقرار المالي.

وذكرت الصحيفة أن مسؤولين في 26 بنكاً مركزياً من بينها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، وبنك إنجلترا سيجتمعون مع ممثلين للعملة في بازل (الاثنين).

وتابعت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين أنه جرى توجيه الدعوة لمؤسسي «ليبرا» للرد على أسئلة مهمة عن نطاق العملة وتصميمها.

وانتقدت دول من بينها فرنسا وألمانيا علنا مشروع «ليبرا»، وقالت إنه يشكل تهديداً لسيادة دول الاتحاد الأوروبي.