«عكاظ» (جدة)

لجأت حسابات مجهولة إلى منصات التواصل الاجتماعي، إلى استغلال اسم صحيفة «عكاظ» وانتشارها الواسع على امتداد الوطن العربي في الأوساط المحلية والخارجية، لبث أخبار ملفقة وشائعات، ونسبتها إلى الصحيفة، سعياً منها لإيهام المتابعين بصحتها وإضفاء صفة الرسمية عليها.

آخر تلك المحاولات ما تناقلته منصات التواصل حول شائعة طالت الدعم السعودي المقدم من حكومة خادم الحرمين الشريفين تزعم أن السعودية أوقفت دعمها للطريق الصحراوي في الأردن، إذ تم تداول الشائعات على نطاق واسع، مُضمَّنَةً اسم صحيفة «عكاظ» لتمريرها لأكبر شريحة من المتابعين، إضافة إلى زعم أن الخبر منشور في الصحيفة بتاريخ أمس (الخميس) 12 سبتمبر 2019.

إلا أن الحقيقة التي حاول المغرضون إخفاءها، تجلت بتأكيد أردني رسمي يبرئ موقف «عكاظ» من المزاعم والشائعات، ويشدد على مصداقيتها دوما في نقل أخبارها، والاعتماد على المصادر الرسمية، إذ أكد المتحدث باسم وزارة الأشغال العامة والإسكان في الأردن عمر المحارمة، أن هذه الشائعات غير صحيحة جملة وتفصيلاً، وذلك في تصريح تم نشره عبر الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

رد وزارة الأشغال العامة والإسكان، أوضح على لسان المتحدث باسم الوزارة اليوم (الجمعة) أن صحيفة «عكاظ» لم تنشر هذه الشائعات المزعومة، وأن العمل بالمشروع مستمر، وتبلغ نسبة الإنجاز فيه 60%، حيث تم إنجاز 195 كيلومتراً في الاتجاهين، إذ إن العمل بالمشروع يتم وفق البرنامج الزمني المقرر له، الذي بدأ في 10 سبتمبر 2017، وليس في عام 2015 -كما تداولته الشائعة-، موضحا أن العمل في المشروع سينتهي قبل الموعد المقرر بـ3 أشهر، أي في منتصف العام القادم 2020.

وأضاف: يبلغ إجمالي كلفة المشروع 324 مليون دولار، منها 138 مليون دولار منحة من الصندوق السعودي، وباقي المبلغ 105 ملايين دولار قرض من الصندوق ذاته، والباقي تموله خزينة الدولة، وقد صرفت المنحة بالكامل، وسددت كامل مستحقات المقاولين حتى تاريخه.

وكانت الشائعات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد زعمت أن صحيفة «عكاظ» نشرت تقريرا صحفيا بعنوان «السعودية توقف دعمها المالي لصيانة الطريق الصحراوي بالأردن، بسبب اختلاس 330 مليون دولار».