«عكاظ» (جدة)
احتفى مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة أمس (الخميس)، باليوم العالمي للعلاج الطبيعي تحت عنوان «الألم المزمن والتمرينات و السيطرة على الألم»، بمشاركة 30 جهة حكومية وخاصة.

وتضمن الاحتفال إقامة عدد من الأركان للتعريف وتقديم الاستشارة من أخصائيات العلاج الطبيعي بالمركز للحضور من أبناء المركز وأولياء الأمور وطلاب المدارس وغيرهم، وشرح أسباب الألم وتفسير الألم وكيفية فهمه والتحكم بالألم.

وعرضت الأركان والأجنحة بعض أنشطة العلاج الطبيعي التي يشارك فيها أبناء المركز بشكل يومي والجلسات الاستشارية لجوانب الحياة المختلفة، ومنها الكيفية الصحيحة لحمل الحقائب المدرسية أو الأحمال التي يطلب منهم حملها أثناء الحياة اليومية.

وتخلل الاحتفال استعراض أطفال المركز مهاراتهم باستخدام الكراسي المتحركة، فيما نفذ عدد كبير من الحضور تجربة الكرسي؛ أحد البرامج المميزة لجمعية الأطفال المعوقين لتوعية الأصحاء بالإعاقة وطرق تجنبها والوقاية منها.