رويترز (أبوظبي)

أفاد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان اليوم (الخميس) بأن المملكة ستواصل خفض إنتاج النفط بقدر يفوق المتفق عليه داخل تحالف (أوبك+).

وأضاف وزير الطاقة بعد اجتماع وزراء من منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفائها بقيادة روسيا، أن إنتاج السعودية النفطي سيبلغ 9.890 مليون برميل يوميا في أكتوبر.

وقال إن مناقشة تعميق تخفيضات إنتاج النفط ستُترك لاجتماع أوبك القادم، مضيفا أن هناك استعدادا واضحا بين أعضاء أوبك وحلفائها للاستجابة.

وكان وزير الطاقة قد افتتح اليوم الاجتماع السادس عشر للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة إنتاج النفط، بين أوبك والدول من خارجها (أوبك+).

وأكد وزير الطاقة في كلمته، الهدف الرئيسي للسياسة النفطية للمملكة، والممثل في تعزيز استقرار أسواق النفط العالمية، وأهمية المحافظة على التماسك داخل «أوبك»، والمنتجين من خارجها وفي مقدمتهم روسيا.

كما أكد وزير الطاقة ثبات هذه الركيزة المهمة لسياسة المملكة النفطية، وعلى نموذج الإدارة الخاص بها، المتسم بالشمولية، فلكل دولة أهميتها بصرف النظر عن حجمها، كما على كل دولة أن تعمل وفقاً لالتزاماتها.