«عكاظ» (الرباط)
لفظ أب بريطاني يدعى عمر زهري يبلغ من العمر 58 عاما أنفاسه الأخيرة بعد أن عضته قطة وأصابته بمرض مميت أثناء إجازة كان يقضيها في المغرب. ووفقا لصحيفة «مترو» البريطانية فإن الرجل توفي في مستشفى أوكسفورد بعد أن عضته قطة في المغرب عندما كان مع ابنه البالغ من العمر 12 عاما بمدينة مكناس، حيث قفزت عليه وغرست أسنانها في أصبعه الأيمن فأصيب بداء الكلب الذي يصيب الجهاز العصبي.

ولم يعرف الأطباء أنه أصيب بذلك المرض ولكنهم وصفوا له أن يضع الكريمات نظرا لأنه كان يشعر بالحكة، وبعد أسابيع ظهرت علامات المرض على الرجل، حتى قضى عليه.