«عكاظ» (الرياض)
أبرز اللقاء الثقافي الذي عقدته مكتبة الملك عبدالعزيز العامة ضمن نشاطها الثقافي المنبري الذي يقام تحت عنوان «ملتقى كتاب الشهر» القيمة الأدبية والثقافية لأحد كتب الرحلات المهمة في المكتبة العالمية وهو كتاب «رحلتي إلى مكة» لجول كورتيلمون. إذ قدم الباحث محمد بن علي العبداللطيف، المحاضر بجامعة الملك سعود رؤية نقدية للكتاب، مبرزا أهم ما يتضمنه من معلومات وقضايا وأسئلة، منذ التفكير الأول في الرحلة، وصياغة الكتاب من الرحالة الفرنسي جول جرفيه كورتيلمون، حيث صدر في العام 1894.

ورأى الباحث في اللقاء الذي أداره الدكتور عبدالله بن محمد المطوع أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بقسم التاريخ بكلية الآداب جامعة الملك سعود، وأقيم الإثنين الماضي بقاعة المحاضرات بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة فرع الخدمات وقاعات الاطلاع، أن كورتيلمون لم يخرج عن نطاق الرحلات التي انطلقت إلى مكة المكرمة من جهة رصد اليوميات، والأحداث، وذكر المواقع، وما رآه خلال رحلته، ووعورة الطريق أحيانا، لكنه تميز عنها في تقديمه لرؤى سردية وصفية تصف هذه الأماكن وكأنها لوحات ومشاهد مرسومة.