«عكاظ» (جدة)
بحث وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ونظيره الروسي الكسندر نوفاك، أوجه التعاون المشترك في قطاع الطاقة، والجهود السعودية الروسية المبذولة للمحافظة على توازن سوق النفط العالمية واستقرارها، وخطط العمل المستقبلية في إطار اتفاق (أوبك+)، وسبل تذليل العقبات التي قد تواجه الاتفاقيات المشتركة بين البلدين في قطاعات الطاقة المختلفة. وناقش الوزيران خلال اجتماعهما في جدة ضمن إطار اللجنة السعودية الروسية المشتركة، تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين، بما في ذلك الاستثمار في مجالات الطاقة. وأعرب الجانبان عن تقديرهما للحوار القائم بين المملكة وروسيا، وإيمانهما بضرورة استمراره، وتطوير التعاون الثنائي في جميع المجالات، وتذليل ما يواجه ذلك التعاون من عقبات.