· قيل «خذ من الصقر ثلاثا: عزة النفس وبعد النظر والحرية» عندما كنا نرى لاعبي منتخبنا في الثمانينات والتسعينات كنا نشاهد وحوشاً تلتهم أخضر العشب ومن عليه، كنا نشعر بعزة وطن من خلال لاعبين أيقنوا أن الوطن يستحق شرف خدمته عبر رياضة، وبعد نظر جعلنا أسياد آسيا، وحرية افتخار دامت سنينا وستبقى.

· عندما لُعبت التصفيات النهائية لكأس العالم في الجوهرة، كانت هناك انتفاضة جماهيرية أعادت لنا زمناً مضى، حضرتها جميعاً وفي كل مرة تنتابني قشعريرة عظيمة جراء ما أشاهده خارج الملعب وداخله، ولن أنسى دموع بعض لاعبي المنتخب أثناء ترديد النشيد، وقتها أقسمت موقناً بالتأهل.

· لم أقسم عبثاً.. فقد رأيت (العيب) بين أعين اللاعبين وهم ينظرون جنون المدرج وكأن كل لسان منهم يقول «عيب ما نفرحهم» وأفرحونا، وكررتها مراراً أن جناحين حلقا بنا متأهلين.. مدرجاً، ومدرباً لم يستطع أحد العبث معه ليمنع أن يكون المنتخب مجرد تأهيل لأندية ولاعبين.

· آخر مباراة في تلك التصفيات كانت مع اليابان، وكنت حينها في الإمارات الشقيقة.. بدا توتري واضحاً لزوجتي وطلبت أن نذهب لأي مول لأغوي نفسي عن هذا التوتر.. ليفاجئني الشعب الإماراتي وهم يتجمعون حول جوالاتهم ويصرخون بشدة مع هدف فهد المولد ليزيدوني توتراً حتى سمعت صراخهم مع صافرة النهاية.. حينها زدت يقيناً أن منتخبنا (مُنتظر) ليس منا فقط بل حتى من أصلاء الخليج ومن حولنا.

· يا سادة الحاضر.. لصناعة منتخب علينا أن نوحد الهوية أولاً.. نضع الأساس للبُنى الصغيرة من أكاديميات ومدارس وقطاعات الفئات في الأندية، فهي من تصنع المنتخب الكبير.. عودوا إلى 31 من يناير حين تحدثت في ذات الزاوية عن بلجيكا وكيف صنعت منتخباً عظيماً في 12 سنة.

· ما نقوم به هو (خطة تشغيل) لتسيير عمل حالي تراكمت تبعاته منذ أكثر من عقدين من الفشل، فلا نلوم الاتحاد الحالي إلا إن سمح لعلبة الألوان باللهو في دهاليزه.

· قلت وأكرر.. على رئيس الاتحاد السعودي أن يضع الأندية خلفه، والنظام وحده أمامه، اضرب رأس الأفعى فستُكفى سمها، وسيكون لكرة القدم لدينا صوت للعدالة وطموح للوطن.. أما إن كانت الأفاعي تتلوى في أروقة الاتحاد فلن نسلم من سمها.

· من أراد لهذا الوطن العزة في كل منشط، فعليه أن يضع السيفين والنخلة نصب عينيه ويخلع عدساته الملونة.. نحن نتحدث عن وطن.. فاقطعوا دابر العابثين بهذا المنتخب الذي أصبح يقف مرة ويسقط مرات.

· اختاروا كل لاعب عندما يكون (صقرا)، وما دون ذلك فناديه أولى به.

ملامح شعر:

اللي يسمى صقر ما هو بلازم صقر

أحيان الأسماء تأتي عكس مدلولها