هناء البنهاوي (القاهرة)
جدد مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية العرب، التأكيد على دعم وتأييد خطة تحقيق السلام التى قدمها الرئيس محمود عبّاس، رئيس دولة فلسطين، فى مجلس الأمن فى العشرين من فبراير الماضى، وضرورة دعم توجه القيادة الفلسطينية للتحرر، والانفكاك عن الاحتلال الإسرائيلي، وإعادة النظر فى الاتفاقيات الموقعة مع حكومة الاحتلال الإسرائيلى سياسياً واقتصادياً وأمنياً، سعياً لترسيخ الاستقلال الفلسطينى. وأكد المجلس فى ختام أعمال الدورة العادية 152 على مستوى وزراء الخارجية، اليوم (الأربعاء) والتى عقدت فى القاهرة، على رفض أى صفقة أو مبادرة سلام لا تنسجم مع المرجعيات الدولية، مشدداً على رفض أى ضغوط سياسية أو مالية تُمارس على الشعب الفلسطينى وقيادته بهدف فرض حلول غير عادلة للقضية الفلسطينية.