محمد داوود (جدة)
نبهت وزارة الصحة إلى الأوقات المفترض أن يسمح فيها بالجلوس أمام الشاشة سواء التلفاز أو الأجهزة الإلكترونية، وذلك بناء على توصية الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

وذكرت الوزارة في انفوجرافيك في حسابها الرسمي بتويتر أن الأكاديمية أوصت بمنع الأطفال (أقل من عامين) من استخدام الأجهزة الإلكترونية والجلوس أمام الشاشات تماما، ويسمح للأطفال في عمر عامين بالجلوس لبعض الوقت مع أحد الوالدين أمام الشاشات، وفي الفترة العمرية من (2 إلى 5 سنوات) يجب ألا تزيد مدة جلوس الأطفال أمام الشاشة أو الأجهزة الإلكترونية على ساعة واحدة في اليوم، مع وجود بالغين لمساعدتهم على فهم ما يرونه.

وأضافت أنه في المرحلة العمرية من (6 إلى 18 عاما) يجب على الآباء وضع حد ووقت معين، بحيث لا يتجاوز ساعتين يوميا، في حين لا يُنصح باستخدامها لأكثر من ساعتين يوميا لمن تزيد أعمارهم على 18 عاما.

من جهته، قال استشاري الأطفال الدكتور نصرالدين الشريف لـ«عكاظ»: إن تقيد الأطفال بساعات استخدام الأجهزة الإلكترونية أو مشاهدة التلفاز يحميهم من الانعكاسات السلبية مثل قلة ساعات النوم الصحي، ضعف التحصيل العلمي، اكتساب عادات عدوانية من ألعاب العنف، الإصابة بالسمنة، إذ إن أكثر الأطفال يتناولون الوجبات السريعة وأطعمة الدهون خلال الجلوس على الشاشة.

وخلص إلى القول إن تقرير قدمه أطباء في مؤتمر أطباء الأطفال في سان ديغو، كشف أن مشاهدة برامج تلفزيونية لمدة ساعة واحدة في اليوم ترفع من احتمال زيادة وزن الطفل دون الـ7 بنسبة 50%، وشدد الباحثون على التصدي لمشكلة السمنة بتقليص المدة التي يقضيها الأطفال أمام التلفزيون بحيث لا تزيد على ساعة يوميا.