علي فايع (أبها)
طمأن الأديب البوكري والكاتب العكاظي عبده خال في اتصال بـ«عكاظ» محبيه على صحته، وقال إنه يتماثل للشفاء وسيغادر المستشفى خلال اليومين القادمين.

وكان الأديب عبده خال قد تعرض لوعكة صحية مفاجئة لم تنقطع معها دعوات محبيه منذ اللحظات الأولى التي أعلن فيها الدكتور حمود أبوطالب عبر حسابه في «تويتر» نقل «خال» للمستشفى بقوله: «سلامات لحبيبنا أبو وشل الذي داهمته وعكة مفاجئة، لكنه رغم المتاعب ما زال مبتسماً للحياة. هو الآن في استضافة مجمع الملك عبدلله الطبي. دعواتكم».

وتفاعل محبو خال مع هذه التغريدة بالدعاء والابتهال إلى الله بالشفاء العاجل والعودة لحقول الكتابة والإبداع.

خال الأديب السعودي الذي حاز قصب السبق بفوزه بالجائزة العالمية للرواية العربية «البوكر» في نسختها العربية لعام 2010 عن روايته «ترمي بشرر»، إضافة إلى مشاركته الفاعلة في الكثير من المؤتمرات الأدبية والملتقيات الثقافية، كما تم تكريمه في العديد من الملحقيات الثقافية، وكذلك الدول كالكويت والجزائر وأمريكا وفرنسا وألمانيا وسورية والبحرين وقطر والإمارات واليمن، وتكريمه من اثنينية الأديب عبدالمقصود خوجة.