«عكاظ» (جدة)
توّجت الأميرة دعاء بنت محمد أريتريا بكأس الأمير سعود الفيصل في المباراة الختامية لبطولة سداسيات كرة القدم للقنصليات العاملة في جدة على ملعب الجوهرة بحضور جماهير غفيرة رددت لن ننساك يا سعود، ورفعت الجماهير صورا لسموه (غفر الله له). وشاهدت الأميرة دعاء مباراة قوية وحاسمة بين أريتريا والصومال انتهت بأربعة أهداف لأريتريا دون مقابل. وشارك في البطولة 30 فريقا، وخرجت السعودية ومصر والمغرب من الدور قبل الأخير من البطولة. وشهدت المباريات تنافسا كبيرا طوال 10 أيام. وقالت الأميرة دعاء في كلمتها: يسعدني حضوري اليوم ولقائي بكم، والاحتفال بيوم ختام بطولة شرفت وتميزت باسم صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل. ولو تحدثنا عن سعود الفيصل وما قدمه للسعودية وللعالم، فلن تكفينا الأيام، و لا السنوات، فهو شخص مميز جدا، بل استثنائي، وسيظل سعود الفيصل رمزا وفخرا وقدوة لنا كسعوديين، فنحن جميعا سفراء للعروبة وللسعودية. مرت على رحيله (رحمه الله) ٤ أعوام، ولكنه سيظل في قلوب الأجيال الماضية والحاضرة والقادمة ليس على الصعيد المحلي، بل العالمي، وعزاؤنا الوحيد في فقده بأننا حظينا بوزير خارجية عظيم مثّل المملكة العربية السعودية بدينه وفكره وعلمه وثقافته، وبأنه (رحمه الله) من أهم وأبرز الشخصيات العالمية التي تفردت بالعمل الدبلوماسي والأكثر تأثيرا وقوة لما كان يتمتع به من حكمة وخبرة ومراس من أجل تحقيق السلام في المنطقة والعالم. وأعربت الأميرة دعاء بنت محمد عن شكرها وتقديرها لمنظمي البطولة، وخصت بالشكر مدير البطولة إبراهيم البشير الذي بذل جهودا كبيرة ومميزة لتخرج بطولة كأس الأمير سعود الفيصل بهذا النجاح والتميز. وهنأت الأميرة دعاء أريتريا يالفوز بكأس البطولة، وتمنت للصومال والفرق الأخرى حظا أوفر في البطولات القادمة. وقدمت الأميرة دعاء الكؤوس لأحسن لاعب والهداف وأحسن حارس مرمى. من جهته، شكر مدير عام البطولة إبراهيم البشير الأميرة دعاء بنت محمد على رعايتها للبطولة في إطار دعمها لجميع الأنشطة والفعاليات المجتمعية والرياضية. وأكد أن البطولة عكست ذلك الحب الذي تكنه جميع الجاليات العربية والإسلامية للمملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، لافتا إلى الحب الكبير الذي تكنه الجماهير الرياضية للأمير سعود الفيصل.