عبدالكريم الذيابي (الطائف)
كشف الاتحاد السعودي للهجن أنه يتم استخدام أفضل أنواع التقنية في عمليات فرز نتائج السباقات عند خط النهاية للمطايا المتنافسة في الأشواط.

وأكد أن هذه التكنولوجيا العالمية يتم استخدامها لأول مرة في الشرق الأوسط تأكيدا على أهمية النزاهة أثناء الفرز للفائزين في تحديد الهجن الفائزة، بما لا يدع مجالا للشك حتى في الحالات التي لا يمكن فرزها بالعين المجردة كنظام الفار في مباريات كرة القدم الذي يتم الرجوع إليه.

وشهد مهرجان ولي العهد في نسخته الثانية تناقسا وطيسا للهجن عند خط النهاية، وأظهرت صور مطايا، اطلعت عليها «عكاظ»، وتم فوزها نتيجة تقدمها عن الأخرى بما يصل 5 سنتيمترات.

وتعكس هذه التقنية حجم التطوير الكبير الذي يقف عليه رئيس الاتحاد السعودي الأمير فهد بن جلوي في قطاع رياضة الهجن، في ظل الدعم الذي حظي به القطاع من قبل حكومتنا الرشيدة والنقلات النوعية في الميادين ولجان التحكيم والفرز والمراقبة والإنشاءات التطويرية.

هذا وتحتدم المنافسة هذه الأيام في الأشواط الختامية للمهرجان، وسط مشاركة 20 رمزا في سبيل الفوز بنوماس ولي العهد يوم السبت القادم.