عبدالكريم الذيابي (الطائف)
لم تكن إنجازات نادي النصر محصورة على المستطيل الأخضر لمقارعة كبار الأندية وحصد الكؤوس الذهبية وحسب، بل كان لها نصيب الأسد أيضا في مضامير سباقات الهجن، إذ سجل أمس هذا الشعار إنجازا لافتا في الأشواط الختامية لمهرجان ولي العهد للهجن في نسخته الثانية للقعود «النصر» ومالكه الأمير جلوي بن سعود بن عبدالعزيز والمضمّر حردان الشلاقي الشمري.

من جانبه، كشف حردان الشمري أنه حقق فوزا ثمينا في الشوط الثامن ضمن الأشواط الختامية لمهرجان ولي العهد، ويهدي هذا الفوز للأمير جلوي بن سعود ولجماهير الشمس، مشيرا إلى أن تسمية القعود بهذا الاسم جاءت تيمنا بنادي النصر، إذ إن مالك القعود نصراوي، والمضمّر نصراوي أيضا، وهذه أول مشاركة لعزبتهم في سباقات المهرجان الحالي، وتحقق الفوز رغم أن المنافسة كانت قوية، كاشفا أن القعود النصر له إنجازات قديمة في تاريخ الهجن.

من جهته، أشار الأمير جلوي إلى أن القعود مرشح للمشاركة في جائزة الملك عبدالعزيز (طيب الله ثراه). ورصدت «عكاظ» لحظة فوز القعود وهو يرتدي شعار نادي النصر وسط فرحة عارمة لمحبي هذا الشعار في الهجن وفي كرة القدم على حد سواء، وكانت هناك تعليقات أشهرها «العالمية صعبة قوية».

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر مطلعة لـ«عكاظ» في الاتحاد السعودي للهجن، أنه توجد تسميات للهجن بأسماء الأندية، إذ يوجد الهلال والاتحاد والأهلي والنصر، وللأخير الحضور الأقوى.