وكالات (ملبورن)
يشرع الفنان الأسترالي مات أدنايت، أحد أشهر رسامي الجداريات في العالم، في بناء أضخم جدارية على واجهة أحد الفنادق. وستحمل الجدارية العملاقة بارتفاع 27 طابقاً على شارع هاي اسم «ذا أدنايت» تيمناً بالرسام. وستكون الجدارية لدى اكتمالها الأطول في النصف الجنوبي، علماً أن الرقم القياسي الحالي تحتكره جدارية بارتفاع 20 طابقاً تحمل توقيع أدنايت نفسه في ملبورن. ويقول أدنايت في صدد التعليق على المشروع المزمع: «سآخذ عدداً من الأوجه لخلق قصة تحكيها كافة أقسام الجدارية، إذ كل وجه يخبر حكاية مختلفة من خلفية مغايرة. سيتمثل الماضي الثقافي والحاضر بأوجه معاصرة والمستقبل الذي موضوعاته شباب اليوم». ويشتهر أدنايت بجدارياته التي تمثل السكان الأصليين، على أن تكون جدارية بيرث هي الأكبر ويتوقع أن يستغرق تنفيذها شهراً كاملاً، وأن تجسّد وجهاً لشعب «نيونغار» من الشعوب الأصلية في أستراليا.