عكاظ (الرياض)
أسدل المؤتمر الثالث للعلاج الطبيعي ستاره، معلناً اختتام فعالياته بحضور كبير طوال الأيام الثلاثة جاوز الأربعة الآف مشارك وممارس صحي من الجنسين ، بتنظيم من الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي في أرض المعارض بالرياض خلال الفترة من 6-8 ديسمبر 2019.

وشهد اليوم الأخير إقامة ندوات طبية متخصصة ، وورش عمل ، شارك فيه نخبة من المتحدثين الدوليين والمحليين من أكاديميين ومهنيين والمهتمين بهدف تبادل المعارف والعلوم في مجالات العلاج الطبيعي والتأهيل الطبي على المستويات الأكاديمية والسريرية والمهنية ، فيما استمرت الجهات العارضة وهي وزارة الصحة ومدينة سلطان بن عبدالعزيز للخدمات الإنسانية في المعرض المصاحب للمؤتمر، بالإضافة إلى عدد من المستشفيات ، ومراكز العلاج الطبيعي والأكاديميات المتخصصة ، ونادي العلاج الطبيعي بجامعة الملك سعود.

وثمّن رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي الدكتور علي البراتي الإهتمام الكبير والحضور الكثيف من قبل المتخصصين لمناقشة آخر مستجدات وأبحاث العلاج الطبيعي، والإطلاع على جميع تخصصات العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل ، والإستفادة من الندوات المقامة .

وأشار البراتي أن المشاركين الدوليين أسهموا في تقديم خبراتهم أمام المهتمين بهذا النوع من التخصصات ، كما أن اللجنة العلمية برئاسة الدكتورة رفيف الجريفاني نجحت في إختيار عناوين الندوات والجلسات وفق آخر المستجدات الطبية في العلاج الطبيعي ، كما تلقى المؤتمر أكثر من 90 بحثاً علمياً متخصصاً. مؤكداً أن هذا الحافز داعماً لهم في التجهيز من الآن للمؤتمر الرابع .

من جانبه أشاد منصور العبدان من "الجوهرة الغنية" بالدعم الكبير من قبل وزارة الصحة والجهات الراعية للمؤتمر ، مبيناً أن عملية التسجيل للمشاركين كانت سلسلة رغم أعدادهم الضخمة، وأيضاً توقيت الجلسات كان مناسب للجميع دون أن يحصل أحدهم فرصة على حساب الآخر.

يذكر أن الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي هي إحدى الجمعيات العلمية الطبية التابعة لجامعة الملك سعود وحاصلة على تقييم (أ) في كفاءة أداء الجمعيات. وتضم 12 فرعًا متوزعة في جميع مناطق المملكة، وينتمي للجمعية نحو 1500 عضو.