«عكاظ» (القاهرة)
أثار الكاتب منعم زيدان الجدل بعدما اتهم الكاتب الدكتور أشرف جاويش ودار يافي للنشر بالسطو على عنوان روايته «الدخان الأزرق» الصادرة عام 2018.

وكشف «منعم»، في بيان له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، أن دار يافي للنشر والتوزيع، أعلنت منذ شهرين التعاقد مع الدكتور أشرف جاويش أستاذ بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الأزهر، على إصدار روايته الجديدة بعنوان «الدخان الأزرق»، مشيرا إلى أنه عمل منذ 5 سنوات على رواية أسماها «الدخان الأزرق» وصدرت بالفعل عام 2018، وبترقيم دولي 3709 978 - 977 - 6560 -45 -1.

وأوضح الكاتب منعم زيدان في بيانه أن الرواية تم توزيعها داخل القاهرة وفي دول خليجية وعربية، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أن المخرج الكبير داوود عبدالسيد كان صاحب الرؤية الأفضل للتناول الفكري والأب الروحي لهذا العمل، على حد وصفه.

ولفت «منعم» إلى أنه تواصل مع رئيس اتحاد الناشرين المصريين الناشر سعيد عبده الذي سأله بدوره عن الحجة القانونية التي استند عليها للحفاظ على ملكيتي للعنوان الأدبي.

واستطرد الكاتب منعم زيدان قائلا إنه لن يتنازل عن حقه وملكيته الأدبية والفكرية لكتاباته وعناوينه الأدبية، وأنه بصدد القيام برفع دعاوى قضائية لاسترجاع حقه الأدبي، على حد تعبيره.

من جانبه، رفض الكاتب الدكتور أشرف جاويش التعليق على الأمر، مشيرا إلى أن دار النشر هي المخولة فقط بالتعليق على هذه القضية. وفي ما يخصه من اتهام، أكد «جاويش» أنه سوف يقوم بالرد على كافة هذه الاتهامات في الوقت المناسب ويكشف جميع الحقائق أمام الجميع.

من جهة أخرى، أوضحت دار يافي للنشر والتوزيع الناشرة لرواية الدكتور أشرف جاويش «الدخان الأزرق» أن العمل الأخير لـ«جاويش» تقدم لها في مايو الماضي تحت عنوان «الدخان الأزرق: أسرار الراوي»، وهي رواية رعب اجتماعي يتخلله التشويق والمغامرة.

وأضافت الدار أنه بمجرد ما أعلنت عن توقيع عقد الرواية عبر موقع «فيس بوك» توجه إلى الدار بعض المتابعين لكاتب آخر وبدأوا بالتعليق وتوجيه الإهانة والاستهزاء، وقاموا بالتشهير بالدار بداعي أن العمل مسروق منه، ويتهم الكاتب أشرف جاويش بأنه عرض عليه رشوة مقابل إعطائه العمل الخاص بذلك الكاتب، وهذا لم يحدث بتاتا، كما اتهمت الدار بالنصب (على حد وصف مسؤولي الدار).

وأوضحت الدار أنها كناشر ليس من حقها التدخل في الاسم الخاص بالرواية لأنه حق أدبي يخص الكاتب وحده، كما أن عنوان الرواية «الدخان الأزرق: أسرار الراوي» لا يتشابه في الاسم ولا المحتوى.

وأتمت الدار أنها سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية المناسبة بحق الكاتب منعم زيدان، لافتة إلى أنها تقدمت بنسختين من العملين إلى القضاء المصري، من أجل الفصل في هذا الأمر.