«عكاظ» (الأحساء)
واسى محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي أمس، عائلة الشهيد وكيل رقيب وليد حسين العمران من منسوبي وزارة الحرس الوطني، الذي استشهد في ميدان الشرف والبطولة أثناء قيامه بواجبه دفاعًا عن دينه ووطنه في الحد الجنوبي.

ونقل محافظ الأحساء تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، كما نقل تعازي أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف ونائبه إلى أسرة الشهيد العمران.

وأكد الأمير بدر بن جلوي خلال تعزيته، أن استشهاد العمران في سبيل وطنه لهو وسام فخر واعتزاز لأهله وذويه، داعيًا المولى عز وجل أن يكتب النصر والتمكين لقواتنا التي تذود عن حياض الوطن الغالي تحت قيادة الحكومة الرشيدة، سائلاً الله تعالى أن يسكن الشهيد العمران فسيح جناته، وأن يتقبله من الشهداء، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

من جهتهم، أعربت أسرة العمران عن خالص شكرهم وتقديرهم لمحافظ الأحساء، على تعزيته في وفاة ابنهم الشهيد وليد العمران، وللقيادة الرشيدة على مشاعرهم ومواساتهم لهم، سائلين المولى جلّ وعلا أن يديم على هذه البلاد المباركة أمنها واستقرارها.