«عكاظ» (الرياض)
انتخبت المجموعة العربية للمتاحف «الآيكوم العربي» وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان الرئيس الفخري للآيكوم السعودي لرئاسة المجموعة، خلال اجتماع عقده مجلس إدارتها للدورة الجديدة (2019-2022) على هامش المؤتمر الدولي للمتاحف الـ25 المنعقد خلال الفترة من الأول حتى السابع من سبتمبر الجاري في مدينة كيوتو باليابان.

وأكد وزير الثقافة أن المملكة العربية السعودية ستظل داعماً رئيسياً لجهود تعزيز التراث حول العالم.

وقال عبر حسابه في «تويتر» أمس (الأربعاء): «ستظل بلادي داعماً رئيسياً لكل الجهود والمساعي لتعزيز التراث حول العالم، فاليوم سنعمل سوياً مع زملائي في المجموعة العربية بالمجلس الدولي للمتاحف (ICOM) من أجل التنمية المتحفية». وأضاف: «عالمنا العربي جوهرة تراثية عالمية».

وكان الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان قد وافق في يوليو الماضي على قبول الرئاسة الفخرية للجنة الوطنية السعودية للمتاحف «الآيكوم السعودي» التي تأسست في أكتوبر 2015 تحت مظلة الجمعية السعودية للمحافظة على التراث.

ويحظى المؤتمر الدولي العام للمتاحف، الذي يعقد كل 3 أعوام، باهتمام وبحضور عالمي كثيف إذ تتم فيه مناقشة القضايا المتعلقة بالتنمية المتحفية في أنحاء العالم، وتطوير آليات إدارة وتنمية المتاحف، بحضور الدول الأعضاء في المجلس الدولي لـ«الآيكوم»، كما يتم في المؤتمر، ترشيح وانتخاب رئيس المجلس ورؤساء اللجان الإقليمية لـ«الآيكوم».

وانطلاقاً من رؤية المملكة 2030 فقد نما الاهتمام بالمتاحف والتركيز عليها، كما أطلق الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، رؤية وتوجهات وزارة الثقافة في أواخر مارس الماضي، وجاء قطاع المتاحف أحد قطاعات الوزارة الـ16 التي ستركز عليه جهودها وأنشطتها، كما أعلنت الوزارة المتاحف المتخصصة مبادرةً ضمن 27 مبادرة تشكل الحزمة الأولى من مبادرات الوزارة.