«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
كشفت تقارير استخباراتية تورط النظامين التركي والقطري في السعي لتخريب بعض الدول العربية عبر مخططات تدميرية.

وأكدت التقارير الصادرة عن أجهزة أمنية غربية، أن سفينة تركية أرسلت في 2018 كميات كبيرة من مادة «C- 4» إلى حلفاء النظام القطري في ليبيا، تم نقل جزء منها إلى شبه جزيرة سيناء المصرية، فيما وصل جزء آخر إلى مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران في اليمن.

التقارير الغربية أكدتها عدة شواهد وبرهنت عليها التفجيرات الإرهابية التي شهدتها مصر أخيراً، حيث أظهرت التحقيقات أن المتفجرات المستخدمة من نوع «C- 4»، وأنها وصلت إلى الجماعات الإرهابية من الخارج لتنفيذ عمليات تخريبية.

الخبراء العسكريون أكدوا أن هذه المادة من أكثر المواد الانفجارية خطورة، حيث إن العبوة الناسفة التي تزن كيلوجرامين من مادة «C- 4» تعادل انفجار 18 كيلوجراماً من مادة «تي إن تي».