يوسف عبدالله (جدة)

لم يكن يوم 31 أغسطس من عام 1985، كغيره من سائر الأيام، بالنسبة للسعوديين، إذ هو اليوم الذي شهد ولادة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الرجل الذي حمل على عاتقه لواء التجديد لوطنه، وكسب بذلك قلوب الملايين.

ومع ساعات الصباح الأولى من اليوم (السبت) 31 أغسطس 2019، حلت الذكرى الـ34 لـ«يوم ميلاد ولي العهد»، وضج موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعبارات التهاني والتبريكات، والحب والانتماء، محفوفة بالدعوات للأمير محمد بن سلمان، كقصيدة نظمت على أجمل البحور، اصطف فيها السعوديون، معبرين عن خالص تهنئتهم له، مضمنين تغريداتهم صوراً له منذ نشأته وحتى العهد الحالي الزاهر.

وتسابقت كلمات المواطنين، وتزاحمت أحرفهم لتقطر حباً وولاءً لأمير الشباب ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، الذي أسر قلوب السعوديين، بسياسته الرزينة وقراراته الحازمة، الناهضة بالوطن لمصاف العالم الأول، تعبيراً منهم عن احتفائهم وابتهاجهم بذكرى يوم ميلاد «محمد العزم».

وعلى «تويتر» ازدانت تغريدات السعوديين في احتفائهم بذكرى يوم ميلاد الأمير محمد بن سلمان، إذ نظم الشاعر محمد عابس أبياتاً قال فيها:

ولايةُ العهدِ آلتْ للذي انتظرتْ

قلوبُنا، عهدُهُ التغييرُ، أزمانا

محمدٌ يحملُ الأحلامَ صادقةً

عزيمةٌ، همةٌ، في الحربِ نيرانا

سلاحُهُ رؤيةٌ للسلمِ واضحةٌ

تنوّعت في ربوعِ الأهلِ ألوانا

فيما قال الشاعر سليمان الصقعبي في أبيات له:

قصر السلام اليوم يزهى ويختال

والبحر الأحمر داعب خدود شرما

والموج يرقص لك من الجال للجال

وأغلى وطن يزهى من الما إلى الما

اليوم ميلاد الأماني والآمال

واليوم حل النور بدروب ظلما

واليوم طاب الفال يا طيب الفال

وفرحة جبال طويق وأجا وسلمى

من ناحيتها، غردت الفنانة الإماراتية أحلام بقولها: «كل عام وسمو سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود بألف خير وصحة وجعلك ذخراً للمملكة وللشعب السعودي»، مضمنة تغريدتها مقطع فيديو أثناء أمسيتها في ليالي عكاظ، قالت فيه: «من قلبي، وبكل ولاء وحب وانتماء لهذا البلد العظيم المملكة العربية السعودية، ملكها، ولي عهدها، وشعبها، وترابها وسماها، أتمنى من سمو سيدي ولي العهد أن يقبل تهنئتي بمناسبة يوم ميلاده، اليوم ميلاد سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ربي يحميه ويحفظه ويخليه لكم، ويا بختكم يا أهل السعودية بمحمد بن سلمان».

كما قدمت الفنانة «نوال الكويتية» تهنئة للأمير محمد بن سلمان في مقطع فيديو متداول أثناء إحيائها إحدى الأمسيات الفنية، إذ قالت: «جعل عمره هالكثر وأكثر يطول، اليوم عيد ميلاد سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الله يطول بعمره، عسى الله يحفظه ويخليه لكم، ويزيدكم من هذا النجاح ويزيدكم فخر فيه، كل عام وأنت بخير يا طويل العمر وعسى عمرك طويل إن شاء الله».

وغرد أكاديمي اللُّغويات التطبيقية الإنجليزية في جامعة الإمام محمد العلم بقوله: «كل عام وقلوبنا تنبض بحبك وتبتهج بك ياسليل المجد»، فيما قال المتخصص في الاتصال المؤسسي فيصل عطا: «جعلها تبطي سنينك.. يا أمير الشباب ومنعش الحركة الرياضية والثورة الاقتصادية، وقائد الرؤية الطموحة.. الله يعزّك»، وغردت الدكتورة نور الشمري بقولها: «كل عام وأنت بألف ألف خير، يا فخر العرب، أنت فخر كل عربي، نحن معك أقوى، يا أغلي البشر دمتم لنا».

وكتب أنور بن محمد المحيسن: «كل عام وأنت بخير سيدي حفظك الله وبارك في عمرك وأعمالك، يا حفيد العز والمجد التليد سر بنا من وين ما تامر معاك.. شموخ وطموح»، فيما دون محمد حسن علوان: «أخرج السعودية من مآزق حضارية واجتماعية وثقافية حادة كنا نظنها قدراً أبدياً لا فكاك منه، قاد نهضة اقتصادية طموحة لتحقيق الاستدامة التي هددها الاعتماد على النفط، تصدى لتهديدات سياسية كبرى لترسيخ دور المملكة الإقليمي القيادي، وما زال يعمل..».

وغرد أحمد الشريدي بقوله: «تلك النجاحات السريعة واللافتة نالت إعجاب العالم، وحظيت بمشاعر التقدير والامتنان لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تميزاً وحيوية وتوجهاً مخلصاً نحو العطاء والنجاح الذي صار نموذجاً يحتذى به، ومنهجاً نرقب فعله واستمرار نتائجه بكثير من الانبهار والأمل في كل مكان»، فيما كتبت عائشة بنت محمد: «31 أغسطس، ميلاد المُجدد، ميلاد المُلهم»، وقال متعب القحطاني: «كل عام و أنت العز والحزم والخير».

ودون مساعد الخميس: «محمد بن سلمان 34 سنة هي العمر المديد للسعودية في حلتها الجديدة، الجميع اتفق على محبة هذا الفارس كشخصية استثنائية، أحدث نقلات حضارية غير مسبوقة للمواطن والسعودية وللأمة العربية والإسلامية».