عكاظ (جدة)

وصف نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان، العلاقة الأخوية الراسخة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات، وقيادتيهما، والتعاون الوثيق بين البلدين في مختلف المجالات، بأنه بمثابة «حجر الزاوية لأمن واستقرار المنطقة ورخائها، أمام مشاريع التطرف، والفوضى، والفتنة، والتقسيم».

وقال من خلال سلسلة من التغريدات على حسابه في «تويتر»، صباح اليوم (الاثنين): «نعمل اليوم سوياً مع أشقائنا في الإمارات، لتحقيق الأمن والاستقرار في عدن وشبوة وأبين».

وأضاف: «سنستمر مع دول التحالف في توحيد الصف وجمع الكلمة لمواجهة التهديد الإرهابي سواء الحوثي المدعوم إيرانيا أو تنظيمي القاعدة وداعش، وتقديم الدعم للشعب اليمني حتى يسود الأمن والاستقرار كافة أرجاء اليمن».

وشدد نائب وزير الدفاع على أن الحوار الداخلي، وليس الاقتتال، هو السبيل الوحيد لحل الاختلافات اليمنية الداخلية.

واختتم تغريداته قائلاً: «شتان بين من يختلف في سبيل مصلحة وطنه وطرق توفير الحياة الكريمة للمواطن اليمني وبين من يقاتل اليمنيين أصل العرب تقرباً وتزلفاً لولاية الفقيه ومشروع النظام الإيراني الإرهابي في المنطقة».