وردة عبدالرزاق (الأحساء)

سجل سعر المَنّ «240 كيلوغراما» للتمور من صنف الشيشي 18 ألف ريال، وذلك في مستهل انطلاقة مزاد موسم صرام «جني» التمور 2019 اليوم (الأحد)، الذي تنظمه أمانة الأحساء بمدينة الملك عبدالله للتمور، بالتعاون مع عدد من القطاعات والجهات المختصة.

وتوقع مدير مدينة الملك عبدالله للتمور المهندس محمد السماعيل أن يكون هناك ارتفاع في معدلات التمور الواردة للمزاد خلال الأسبوع القادم، مع ارتفاع معدل الجودة والقيمة التسويقية لصنف الخلاص، نظير ما يمتكله المزاد من مقومات النجاح من لجان الجودة ومكافحة الغش والفرز المخبري لأصناف التمور الواردة، إضافة إلى أن التدفق الكمي والنوعي للتمور يكون تدريجياً، فمع اعتدال حالة الطقس وتسارع عمليات الصرام تبدأ الكميات الواردة للمزاد في الارتفاع.

يُشار إلى أن موسم جني التمور بواحة الأحساء ومنذ القِدم يبدأ مع بداية دخول نجم سهيل، وفي المواسم الأخيرة تحتضن مدينة الملك عبدالله للتمور مزاد الموسم، وفق طابع تسلسلي في عملية تفويج المركبات ودخولها إلى ساحة المزاد، عبر آليات مقننة ومدروسة، وسط مظلة تبلغ مساحتها 30 ألف متر مربع، ويبدأ ذلك بدخول المركبات وتسجيل بيانات المزارع بعد أخذ عينات عشوائية لدخول مختبر الجودة، ومن ثم قيام لجنة مبدئية متخصصة بفحص التمور وتحديد المستوى، وعند وجود حالات غش يتم إخراج المركبة من السوق، وعدم السماح لها بمواصلة مراحل البيع، أما في حالة ثبوت عملية الغش بما يزيد على النسبة التي تقررها اللجنة فتتم مصادرة التمور وفرض غرامة على المزارع وبيع الكميات المصادرة على أن يكون ريعها لصالح الجمعيات الخيرية في الحاضرة.