«عكاظ» (جدة)

تفاجأ إماراتي بأغرب قضية قد يواجهها زوج في حياته، وذلك بعدما رفعت شريكة حياته دعوى ضده مطالبة بالخلع، وذلك بسبب حبه الشديد لها، فيما أشارت الزوجة إلى أن الجميع يستغرب طلبها، إلا أنهم لم يعيشوا تجربة حياتها.

القضية التي تعد أغرب من الخيال، دفعت الزوج إلى توجيه سؤاله للمحكمة بقوله: «هل أصبح الحب جريمة أعاقب عليها ويجعل زوجتي تطلب الخلع من أجله؟».

وبحسب موقع «سبوتنيك»، ذكرت صحيفة «الإمارات اليوم» أن الزوجة قالت للمحكمة: «حبه خنقني.. فبعد مرور عام على زواجنا، وأشعر أنني بدأت أختنق من حبه الشديد لي، إذ يلبي كل طلباتي ويتولى تنظيف المنزل من دون أن أطلب منه، كما أنه يعد لي الطعام في بعض الأحيان، ولم يقسُ عليّ يوما»، مشيرة إلى أنها تشعر بالملل ولا تطيق شخصية زوجها التي لا تتصف بالحزم -حسب وصفها- وخالية من القسوة والشدة.

وأشار الموقع نقلا عن الصحيفة أن الزوجة أفادت بأنها ترغب في يوم خصام واحد، حتى تشعر ببعض المنطقية في حب هذا الرجل الذي يغرقها بالغراميات يوميا، حتى أصبحت تختلق المشكلات معه، ورغم ذلك لا يحاسبها أو يعاتبها ويغفر ويسامح، وتجد أن ضعف شخصيته أمامها وقوتها عند الآخرين، جعلاها تدير المنزل بكل تفاصيله وهي لا ترغب في ذلك.

فيما علق الزوج بقوله: «الجميع تحدث معي بشأني وشأن زوجتي والحب الذي بيننا، وتكرار طلبهم رفض بعض طلبات الزوجة، لكن كنت أتجاهلهم دوما وأقول علي أن أكون رجلا محبا بدلاً من رجل قاس».

وأوضحت الصحيفة أن المحكمة قررت في النهاية تأجيل القضية لمنح الزوجة فرصة للتصالح، بعد أن طلب الزوج من القاضي أن ينصح الزوجة لتعدل عن قرارها، مبررا أنه «ليس من العدل أن تحكم من أول سنة زواج».