«عكاظ» (جدة)

كشفت تقارير إخبارية هندية إدمان أكثر من 106 ملايين شاب هندي على السجائر الإلكترونية، في وقت أكدت وزارة الصحة الهندية وفاة نحو 900 ألف شخص سنويا في الهند، من أمراض مرتبطة بالتبغ ومنتجاته المختلفة.

الأرقام الكبيرة للمدمنين على السجائر الإلكترونية جعل من الظاهرة وباء حقيقيا في المجتمع الهندي، وهو ما دفع وزارة الصحة الهندية إلى محاولة إقناع الحكومة بحظر تلك المنتجات، إذ تسعى الوزارة إلى حظر إنتاج واستيراد السجائر الإلكترونية بشكل كامل في البلاد، نظرا لتشجيع تلك السجائر للشباب على إدمان التدخين، أكثر من أي منتج آخر.

ووفقا لموقع «روسيا اليوم»، فإنه لم يصدر حتى اللحظة أي بيان عن الحكومة الهندية يؤيد مطالب وزارة الصحة، في حين يؤكد مؤيدو وصانعو السجائر الإلكترونية أنها تساعد «المدخنين التقليديين» في الإقلاع عن التدخين، أو التخفيف منه بالحد الأدنى.

وتتزامن هذه المساعي مع إعلان مسؤولين أمريكيين أول حالة وفاة بسبب السجائر الإلكترونية في الولايات المتحدة، التي وقعت بسبب مرض خطير في الجهاز التنفسي.

ويأتي هذا الإعلان في وقت انتشر مرض غامض في الولايات المتحدة يصيب الرئة ويرتبط بتدخين السجائر الإلكترونية، وبدأ الخبراء تحقيقا موسعا حوله وحول أضرار هذا النوع من التدخين.