«عكاظ» (جدة)

بدأ قسم الأبحاث التابع لإدارة شرطة بلدة أورانج القريبة من مدينة بومونت في ولاية تكساس الأمريكية، التحقيق في حادثة مروعة تسببت في نهاية مأساوية لعروسين بعد دقائق قليلة من زواجهما.

وفي التفاصيل، فقد شهدت بلدة أورانج حادثة مروعة للعروسين هارلي مورغان (19 عاما) وزوجته ريانون بودرو (20 عاما)، ولفظا أنفاسهما الأخيرة بعد إنهاء إجراءات عقد قرانهما، وتحديدا بعد خروجهما من موقف سيارات تابع للمحكمة التي عقدا فيها قرانهما، حيث اصطدمت سيارتهما بشكل مروع بشاحنة صغيرة، فيما تسبب الحادث بإصابة سائق الشاحنة.

ووفقا لموقع «سكاي نيوز عربية»، فقد ذكر موقع «سي إن إن» أن إدارة شرطة أورانج، أفادت في بيان بأن العروسين لقيا حتفهما بعد خروجهما، وتابعت: «المؤسف أن والدة العريس وأخته كانتا خلف هارلي وريانون، وشهدتا الحادث المؤلم عن قرب».

وقالت أم الضحية، كينيا «شاهدت ابني يموت أمام عيني.. لا تزال آثار دمائه في يدي، لأنني كنت أبذل قصارى جهدي لإخراجه من السيارة. سيظل هذا المشهد راسخا في أذهاني طوال حياتي.. لن أنسىاه أبدا».