أنس اليوسف (جدة)
فيما يتزايد قلق سكان جدة والمناطق القريبة من المحافظة تجاه اللحوم في المطابخ والمجازر، خوفاً من اللحوم المهربة من مكة المكرمة أيام عيد الأضحى، تشدد وزارة الشؤون البلدية والقروية من رقابتها على الأسواق لضمان سلامة تلك اللحوم عبر ختمها بأختام خاصة ومعتمدة، ما يسهل على المستهلك تمييزها عن الذبائح مجهولة المصدر.

وفي مسعى للقضاء على المشاكل الحالية، تعمل الوزارة على مشروع إعطاء أرقام تعريفية ID (باركود) لجميع الحيوانات منذ ولادتها بالمملكة أو منذ دخولها في حالة الحيوانات المستوردة.

وأشارت مصادر لـ«عكاظ» إلى أن هذا المشروع يقدم رؤية جديدة لنظام التتبع والاستدعاء للحيوانات المذبوحة، حيث يشتمل الرقم التعريفي على كافة المعلومات الخاصة بالحيوان ونتائج الفحوصات والأمراض التي أصيب بها.

وتابعت المصادر أن الباركود سيكون متصلا بالحيوان حتى بعد ذبحه، ما يتيح إمكانية استدعاء الذبيحة ومعرفة مكان توزيعها ومستلمها. ولفتت المصادر إلى أن هذا النظام سيسهل على المراقب الصحي معرفة ما إذا كان تم ذبح الحيوان بطريقة نظامية أو غير نظامية، موضحة أن تفعيل النظام يستلزم الربط الإلكتروني مع وزارة الزراعة.