«عكاظ» (جدة)
قالت نتائج دراسة جديدة إن لجراحات البدانة والتكميم فائدة إضافية للرجل، فهي تحسن مستوى هرمون التوستيسترون، وينعكس ذلك إيجابياً على صحة غدة البروستاتا. وتفيد التقارير الطبية بأن السُّمنة تزيد مخاطر المشكلات الصحية التي يمكن أن تصيب البروستاتا، ويؤدي ذلك إلى ضعف الخصوبة والرغبة الجنسية.

وبحسب الدراسة التي نشرها تقرير «هارفارد مينز هيلث واتش»، وهو موقع إلكتروني متخصص في صحة الرجل تابع لجامعة هارفارد، يؤدي خفض الوزن الزائد لدى الرجل بمقدار 9 كيلوغرامات إلى تحسن بنسبة 10% في الخصوبة. وينعكس انخفاض مستوى هرمون التوستيسترون سلباً على القدرة البدنية والذاكرة، كما يؤدي إلى اضطرابات في النوم.

وأجريت الدراسة بالتعاون بين جامعتي ماكماستر وألبرتا الكندية، وتوصلت إلى أن إزالة السُّمنة لدى الرجل عن طريق الجراحة تحسن مستوى هرمون التوستيسترون، إلى جانب فوائده الأخرى الخاصة بالمظهر، والسكري، وضغط الدم، والالتهابات.