«عكاظ» (أبها)
أحيا الفنان العراقي كاظم الساهر ثاني ليلة طربية في موسم السودة على مسرح طلال مداح في أبها، حيث حظي القيصر باستقبال كبير من الجمهور الذي صفق له بحرارة. وكان الساهر سعيداً بأجواء المسرح والناس، بدأ حفلته بأغنية «عيد العشاق»، لتتوالى الأغاني التي اشتهر بها القيصر، ثم انتقل القيصر لألوان الفن العراقي بأغنية «أقعد راحة» وشارك كاظم عددا من العراقيين بالدبكة العراقية على المسرح وسط تفاعل الحضور.

وفي إطار التنويع خرج من الغناء للأداء الشعري، حيث ألقى قصيدة «متمردة» للشاعر كريم العراقي، ثم قام بغنائها، ومن كلمات نزار قباني غنى «شؤون صغيرة»، و«أكرهها». بعدها قدم الساهر «مدرسة الحب»، و«أحبيني بلا عقد»، و«ليلى»، ووسط طلبات الجمهور قدم «ماريدك»، و«أبوس روحك».

وكان القيصر قام بجولة سياحية في متنزهات السودة وأبدى إعجابه بجمال المنطقة، وقال: «أنا سعيد بتواجدي في موسم السودة وبين جبالها المذهلة». وفي ختام الحفلة الكبيرة قدمت له درع تكريمية وهدية عبارة عن لوحة تشكيلية من إحدى فنانات عسير، وكانت مسك ختام الليلة الطربية أغنية «قولي أحبك».