محمد حفني (القاهرة)
رحب نائب رئيس اتحاد الغرف الإسلامية رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية السابق أحمد الوكيل بزيادة الاستثمارات السعودية الجديدة في بلاده، بعد إعلان ضخ استثمارات تقدر بنحو 15 مليار جنيه (نحو مليار دولار)، عبر أحد مشغلي المراكز التجارية في مصر.

وقال الوكيل لـ«عكاظ»: «تلك الاستثمارات السعودية الجديدة تؤكد قوة العلاقات الاقتصادية الكبيرة بين الجانبين».

وبين أن المملكة تحتل المركز الأول في قائمة الاستثمارات العربية بكافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية المهمة.

وتوقع دخول عدد كبير من المستثمرين السعوديين للسوق المصرية خلال السنوات القادمة؛ نتيجة حالة الاستقرار السياسي، والإصلاحات الهيكلية والإجرائية الكبيرة التي تقوم بها الحكومة المصرية لجذب الاستثمارات العربية والأجنبية، وخطتها الإستراتيجية في توسيع الأسواق المستهدفة، والترحيب بكافة الاستثمارات المحلية والأجنبية، مع تمكين القطاع الخاص من المشاركة بفاعلية في دفع عجلة التنمية، والعمل على تفعيل الاتفاقات التجارية الموقعة مع الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسية في العالم.