طارق طلبه (القاهرة)
أكدت مصادر حكومية في كانبيرا، أن أستراليا ستتربع خلال العام القادم ـ وبشكل دائم ـ على رأس قائمة الدول المصدرة للغاز الطبيعي المسال، بعد سنوات طويلة احتكرت خلالها الدوحة هذه المكانة التي درّت عليها عائدات استخدمتها في تمويل مشاريعها المُزعزعة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

التقديرات الأسترالية للمشروعات الجديدة من شأنها أن تقضّ مضاجع المسؤولين عن الاقتصاد القطري، حيث تشير إلى أن حجم صادراتها الفعلية من الغاز سيشارف مستوى 10.8 مليار قدم مكعبة في اليوم، وهو ما سيأتي بطبيعة الحال على حساب صادرات النظام القطري.

كما تشير التقارير الدولية إلى أن الولايات المتحدة ستتمكن خلال سنوات من الوصول للمرتبة الثانية، ما سيُكبّد نظام تميم خسائر اقتصادية لا يُستهان بها.