عكاظ (غروزني)
استقبل رئيس جمهورية الشيشان السيد رمضان قاديروف، بقصر الرئاسة في غروزني، أمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسي.

وثمن قاديروف زيارة العيسى للشيشان للمشاركة في افتتاح أكبر مسجد في أوروبا. وتناول اللقاء استعراض عدد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الإسلامي.

وبطلب من فخامته وبحضور ممثلي ملوك ورؤساء الدول الإسلامية وجمع غفير من كبار العلماء وعدد من الوزراء، ألقى الشيخ الدكتور محمد العيسي أول خطبة جمعة في المسجد فور مراسم الافتتاح الرسمي.

وقد بينت الخطبة فضل عمارة المساجد وأنها في عداد صروح الإسلام الكبرى وأن رسالتها عبر التاريخ الإسلامي اعتمدت قيم الإسلام الرفيعة فتخرج فيها رجال أضاؤوا الدنيا بهدي الشريعة السمحة، موضحاً أن مناهج متطرفة حاولت في أزمنة قريبة توظيف رسالة المسجد لخدمة جنوحها الفكري غير أن الوعي الإسلامي واجه هذا الانحراف ولايزال، معتمداً على نصوص الشريعة وصحيح تأويلها ومعرفة مقاصدها، مؤكداً أن المساجد منصات وعي لإرشاد الأمة وتبصيرها من على منابرها.

وشدد العيسى على أهمية عدد من القضايا في حياة الأمة ولاسيما بعض شبابها وأنها تتطلب من العلماء الراسخين الأخذ بأيديهم وتبصيرهم ومعالجة حيرتهم.

وأشاد الشيخ العيسى بحضور فخامة الرئيس الشيشاني لمؤتمر وثيقة مكة المكرمة تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في رمضان الفائت والتي صادق عليها أكثر من 1200 مفتٍ وعالم اجتمعوا عليها في رحاب مرجعية الأمة الإسلامية حيث القبلة الجامعة مكة المكرمة.

كما طلب سماحة مفتى جمهورية الشيشان الشيخ صالح مجييف من الشيخ الدكتور محمد العيسي أن يلقي كلمة الختام لحفل التدشين بعد أن أدى الجميع صلاة الجمعة والتي ثمن فيها جهود الخير لبناء بيوت الله تعالى وشكر باسم الحضور لفخامة الرئيس الشيشاني حفاوة الاستقبال وحسن التنظيم وكرم الضيافة.