«عكاظ» (جدة)
انتقل إلى رحمة الله عميد أسرة السديري، أمير منطقة نجران الأسبق فهد بن خالد السديري، وتؤدى الصلاة عليه عصر اليوم (الخميس)، بجامع الأمير تركي بن عبدالله بالرياض، ويدفن في مقبرة العود.

والفقيد سبق وتقلد العديد من المناصب الوزارية داخلياً وخارجياً، حيث عمل مستشارا اقتصاديا بوزارة البترول والثروة المعدنية، وأميناً عاماً مساعداً بالمجلس الأعلى للتخطيط وذلك قبل إنشاء وزارة التخطيط، ووكيلا لوزارة الإعلام للشؤون الإعلامية، وسفيرا للمملكة ومفوضاً فوق العادة لدى دولة الكويت بالمرتبة الممتازة، كما تولى منصب إمارة منطقة نجران بمرتبة وزير، ورئيسا للجنة جائزة الأمير خالد السديري للتفوق العلمي، إلى جانب عضويته بمجلس الأمناء بمؤسسة الفكر العربي.

كما أن له العديد من الإنتاج الأدبي منها: كتاب «المملكة العربية السعودية عند مفترق الطرق»، كتابة مقالات سياسية في الصحف السعودية والأجنبية، كما كان له نشاطات كثيرة في مجالات متعددة سواء بتكليف من الجهات المختصة أو بمبادرة شخصية منه لدى المسؤولين في المملكة ومؤسسة الفكر العربي.

«عكاظ» تقدّم العزاء لأسرة السديري كافة، ولأبناء وأحفاد الفقيد، سائلين المولى -عزّ وجلّ- أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.