«عكاظ» (أوتاوا)
كشفت دراسة جديدة أجريت في مركز أبحاث الحياة النشطة في مدينة أوتاوا الكندية، أن سلوك الأطفال يتأثر بشكل كبير بالفترة الزمنية التي يقضونها أمام شاشات التلفزيون والهاتف، وحلل فريق البحث سلوكيات 5000 طفل، آخذين بالاعتبار عدد الساعات التي يقضونها أمام أنواع الشاشات المختلفة ابتداء من شاشات الهاتف الذكي وانتهاء بشاشات التلفزيون.

وأظهرت النتائج أن السلوك الاندفاعي للطفل يتأثر بشكل سلبي كلما زاد عدد الساعات التي يقضيها أمام الشاشة، مما قد يؤدي إلى العديد من مشكلات الصحة العقلية مثل الإدمان والاكتئاب، والاضطراب في عادات الطعام.

وخلص الباحثون أيضاً إلى أن حصول الطفل على 9- 11 ساعة من النوم كل ليلة، وممارسة تمارين معتدلة لـ60 دقيقة على الأقل، وعدم قضاء أكثر من ساعتين أمام الشاشة يسهم في تحسين صحتهم العقلية واتخاذ قرارات سليمة، بحسب ما ورد في صحيفة تايمز أوف إنديا.