نادر العنزي (تبوك: هاتفياً كوالالمبور)

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين في (كوالالمبور) محمود قطان لـ«عكاظ»، أن السفارة تتابع قضية المواطن السعودي المُعتدى عليه من قبل شخص عربي، لافتاً أنه تمت إحالة المعتدي للمحكمة والسفارة تتابع ذلك، مشيراً أن صحة المواطن جيدة.

من جهته كشف المواطن السعودي المُعتدى عليه في العاصمة الماليزية كولالمبور لـ«عكاظ»، أن الحادثة وقعت قبل 7 أيام بعد اعتداء تعرض له من قبل شخص عربي في مطعم الفندق الذي كان يسكنه.

وروى المواطن محمد الحريري، تفاصيل الحادثة قائلاً «كنت في رحلة مع عائلتي في العاصمة كوالالمبور، وأثناء دخولنا للفندق والانتظار عند موظف الاستقبال كان هناك شخص عربي يضايقنا ويطلق عبارات عنصرية ضد المملكة، وكنا نتجاهله إلا بالرد بأن المملكة أشرف بقاع الارض حتى انتهينا من تسجيل الدخول والسكن».

وتابع «في اليوم التالي وأثناء تواجدنا لتناول وحبة الإفطار وجدت الشخص العربي في مناوشة مع شقيقي ويحاول ضربه حيث حاولت التدخل لإنهاء الخلاف إلا أنه قام بضربي»بَصحن«على رأسي ووجهي أدى لنزيف حاد ولاذ الجاني بالفرار».

وأشار الحريري، أن المتواجدين السعوديين قاموا بالاتصال على فرق الانقاذ لنقلي للمستشفى، كما قاموا بالاتصال على السفارة السعودية التي بدورها باشرت الحادث".

ولفت المعتدى عليه، أنه تعرض لإصابات متنوعة وأجريت له عملية جراحية ويرقد حالياً بالمستشفى لمتابعة حالته.

ونوه الحريري، أن السلطات الماليزية قبضت على الجاني، وقامت محققة بزيارته للمستشفى وأخذ أقواله لافتاً أن السفارة تتابع كافة التفاصيل بالحادثة.