عبدالكريم الذيابي (الطائف) ، خضر الخيرات (جازان)
نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وشح مستشاره أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بردة شاعر عكاظ لابن جازان محمد إبراهيم يعقوب إضافة إلى جائزة قدرها مليون ريال، خلال حفلة سوق عكاظ ضمن موسم الطائف.

وتوشّح يعقوب البردة عقب إعلان لجنة التحكيم فوزه بالمسابقة هذا العام في حلة جديدة نقلت تلفزيونيا بشكل مباشر على صخرة السوق.

وأطلق الفيصل أوبريتا غنائياً بعنوان «عرب 501»، أداه الفنان محمد عبده واستحضر خلاله بدايات نشأة سوق عكاظ قبل 1500 عام، مروراً بالتحولات التي شهدها السوق منذ نشأته، والنقلات الحضارية التي شهدها العرب بعد بزوغ الإسلام، وانتهاء بما شهدته اللغة العربية وظهور المزيد من اللهجات، وتعدد الثقافات والفنون في مختلف الشعوب العربية.

وقال الشاعر يعقوب لـ«عكاظ»: «الحمد لله على الفوز بالجائزة الأغلى على المستوى العربي والأرقى من حيث عراقتها، وشاعر سوق عكاظ لقب تنافس عليه شعراء من جميع الدول العربية لأنها مسابقة عريقة عربيا ويعرف كل شاعر ومثقف عربي معنى شاعر سوق عكاظ على مر التاريخ العربي».

وأضاف: «المنافسة كانت قوية والشعراء الموجودون كلهم أهل للتواجد في مثل هذه المناسبة، وارتداء بردة عكاظ، ونيل لقبها من الأمير الشاعر والإنسان خالد الفيصل شرف كبير حظيت به».

فيما جاء في المركز الثاني الشاعر عبدالله محمد عبيد من اليمن، وفاز بجائزة 500 ألف ريال، وفي المركز الثالث شتيوي الغيثي من السعودية ومبلغ الجائزة 250 ألف ريال.