«عكاظ» (الدمام)

أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أن شباب المملكة قادرون على تحقيق المنجزات على كافة الأصعدة، بفضل الله ثم بفضل الدعم السخي اللامحدود الذي يحظون به، مؤكداً أن القطاع الرياضي شهد قفزاتٍ نوعية، ومنجزات متوالية تتحقق، وأن منظومة الرياضة في المملكة قادرة على المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال لقائه بالشاب خالد بن عمر الغامدي، بمناسبة تتويجه ببطولة أمريكا المفتوحة للبلياردو للناشئين في مسابقة الثماني كرات، وذلك بمكتبه في ديوان الإمارة اليوم (الأحد).

ونوه أمير المنطقة الشرقية بما توليه القيادة الرشيدة من دعمٍ واهتمام لفئة الشباب، وما وفرته وسخرته من إمكانات بشرية ومادية لتطوير القطاع الرياضي، والمنافسة ورفع اسم المملكة عالياً في مختلف المحافل، مشيراً إلى أن اهتمام والدَيْ خالد، وحرصهما على صقل موهبته وتنميتها، هو أحد العوامل التي أسهمت في أن يحقق هذه المنجزات، مشدداً على أهمية المواصلة والاستمرار في تطوير قدراته، ومشاركته في مختلف البطولات، متمنياً له مزيداً من النجاحات.

من جهته، عبر الشاب خالد الغامدي عن شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية، على اللفتة الكريمة والكلمات التوجيهية التي تفضل بها، مؤكداً أن دعم القيادة الرشيدة لأبنائها الرياضيين خلف المنجزات التي تتحقق.

من ناحيته، رفع عمر الغامدي والد الكابتن خالد، شكره وتقديره لأمير المنطقة الشرقية على كلماته المشجعة لابنه خالد، وعدَّها وسام شرف يعتز به، ودافعاً له لتطوير مهاراته وبذل المزيد، لمواصلة العمل، ورفع اسم المملكة في كافة المناسبات والبطولات التي يشترك بها، مبيناً أن هذه اللفة الكريمة غير مستغربة من قيادة تحرص دائماً على تشجيع أبنائها ودفعهم لبذل المزيد.