«عكاظ» (الرياض)

رحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، بالتوقيع على الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف السودانية كافة، بحضور إقليمي ودولي كبير.

ووصف الزياني الاتفاق بالتاريخي والمهم حيث سيتيح للشعب السوداني الشقيق أن ينعم بالأمن والاستقرار والسلام، ويفتح أمامه فرص تحقيق تطلعاته لحياة كريمة قوامها العدل والمساواة والنمو والازدهار.

وأكد الأمين العام ثقته التامة بقدرة وحكمة أبناء السودان على تجاوز الظروف الصعبة التي مرت بها البلاد والانتقال إلى مرحلة جديدة لبناء وطنهم وتحقيق آمالهم وتطلعاتهم المستقبلية، معربا عن أمله في أن يبادر المجتمع الدولي وبشكل عاجل إلى مساندة السودان وهو يخوض معترك فترة انتقالية، ويفتح صفحة جديدة في تاريخه نحو الاستقرار والسلام والازدهار المنشود.