«عكاظ» (جدة)

أدانت رابطة العالم الإسلامي الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له إحدى وحدات معمل الغاز الطبيعي في حقل الشيبة البترولي بالمملكة العربية السعودية عن طريق طائراتٍ مسيرةٍ.

وقالت الرابطة في بيان لها: «إن هذا العمل الإجرامي لا يستهدف المملكة العربية السعودية وحدها، وإنما يستهدف أمن إمدادات الطاقة للعالم»، مشيرة إلى أن «هذا العمل الإرهابي يُهَدِّد أمن وسلامة الاقتصاد العالمي، وأن عبثه الإجرامي يؤكد مجدداً أن الإرهاب نزعةٌ خبيثة تعتمد كل أساليب الفساد في الأرض، وأنها في سبيل تحقيق ما يدور في خيالها الخاسر تستهدف الجميع بعدما انقلبت على قيم الشرعية، وحاولت قلب ديموغرافية بلدانها، وانعزلت عن عالمها، ودارت مع شياطينها في محور شرهم وحقدهم، وما يراودهم من معتاد اليائس المنهزم من عبثٍ يُخزيه ولا يُجْديه».

وختم البيان بدعاء للمولى جل وعلا أن يَكْبِتَ كل مجرم، ويرد كيدَهُ في نحره، وأن يُديم على المملكة العربية السعودية وسائر الدول الأمن والاستقرار.