نعيم تميم الحكيم (المشاعر المقدسة) naeemtamimalhac @
شهد موسم حج هذا العام تطبيق أول خدمة لنقل الحجاج مجانا من مشعر منى إلى الحرم ومن ثم العودة مجددا يومي العاشر والحادي عشر من ذي الحجة الجاري لأداء طواف الإفاضة والسعي والرجوع إلى المشعر لإكمال المبيت.

ووفقا للمشرف على قطاع النقل بالمؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج تركيا ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا المهندس عادل قاري، فإن التجربة جاءت تنفيذا لتوجيه إمارة منطقة مكة المكرمة وإشراف الهيئة العليا لمراقبة النقل وبالتعاون والتنسيق مع النقابة العامة للسيارات.

وبين لـ«عكاظ» أن التجربة طبقت على حجاج أوروبا وأمريكا، إذ استفاد منها نحو 43 ألف حاج تم نقلهم عبر 150 حافلة على مدى 30 ساعة عمل متواصلة بدأت من الساعة الواحدة ظهرا يوم العاشر وانتهت مغرب يوم الحادي عشر أي ثاني أيام عيد.

ولفت قاري إلى أن المبادرة التي أثبتت نجاحها في الموسم الأول تهدف إلى تخفيف العبء على الحاج بإيجاد وسيلة مواصلات مجانية له، في ظل صعوبة التنقل أيام العيد من مشعر منى إلى الحرم والعكس، كما أنها تسهم أيضا في التقليل من الزحام في الحرم، الذي يواكب نزول الحجاج من مشعر منى بعد المبيت، بسبب حرصهم على أداء الطواف يومي الثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة.

وأوضح أنه خصصت محطة جرول بالقرب من المسجد الحرام لتكون مكان الانطلاق والعودة من وإلى مشعر منى، فيما تم استخدام حافلات النقل الجماعي ورواحل عبر 4 خطوط لتنفيذ هذه التجربة التي استهدفت حجاج أوروبا وأمريكا.

وأكد قاري أن التجربة كانت ناجحة بامتياز، ووجدت إشادات كبيرة من الحجاج وروساء مكاتب شؤون الحجاج على حد سواء، بسبب توفير كثير من الجهد والعناء عليهم، خصوصا في أول يومي العيد لأداء طواف الإفاضة.