عبدالرحمن المصباحي (جدة)
كشف رصد أجرته «عكاظ» بناء على بيانات حكومية، أن ثلاثة مصارف أجنبية في السعودية، رفعت استثماراتها خلال شهر يونيو الماضي، إذ رفع بنك الكويت الوطني فروعه العاملة إلى فرعين، بعد أن افتتح أول فرع له قبل سنوات عدة. وارتفع إجمالي عدد فروع المصارف الأجنبية العاملة في السعودية إلى 20 فرعاً، من أصل 2062 فرعاً عاملاً، تعادل نسبة الفروع الأجنبية 0.97%، فيما بلغ عدد البنوك الأجنبية والخليجية العاملة في السعودية 14 بنكاً، و11 بنكاً سعودياً. إضافة إلى ذلك رفع بنكا «الخليج الدولي» و«البحرين الوطني» عدد أجهزة صرافاتهما، إذ رفع بنك الخليج عدد الأجهزة بنهاية شهر يونيو الماضي إلى 11 جهاز صراف، مقارنة بـ10 أجهزة في شهر مايو الماضي، و9 أجهزة في شهر أبريل، أما بنك البحرين الوطني فقد استحدث جهازي صراف، ليصبح إجماليها ثلاثة أجهزة، مقارنة بجهاز واحد في شهر مايو الماضي. وبلغ عدد أجهزة الصرافات البنكية 18820 جهازاًَ تمثل كافة البنوك العاملة في السعودية، فيما بلغ عدد صرافات البنوك الأجنبية 32 صرافاً، تمثل نسبتها 0.17% من إجمالي الصرافات الموجودة بالسعودية.

200 جهاز نقاط بيع تدخل السوق المحلي يومياً

أظهر تقرير حديث، أن عدد أجهزة الصراف سجلت أعلى مستوى في تاريخها، بارتفاع عددها بنهاية النصف الأول من العام الحالي 2019 بنسبة 1.78% مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، إذ بلغ عددها 18490 جهازاً، وبنسبة ارتفاع 3.26% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2017 الذي بلغ فيه عددها 18225 جهاز صراف.

وفيما يختص بأجهزة نقاط البيع، فقد سجلت ارتفاعاً حاداً في أعدادها، في إشارة لتحول الاقتصاد السعودي إلى اقتصاد رقمي، إذ ارتفع عددها بنهاية النصف الأول إلى 38796 جهاز نقاط بيع، بزيادة نسبتها 10.33%، تزامناً مع دخول 36311 جهازاً للخدمة خلال النصف الأول من العام الحالي البالغ 182 يوماً، (بمتوسط دخول 200 جهاز للخدمة يومياً).